مقالات

السودان: العميد شرطة (م) محمد أبو القاسم عبد القادر يكتب: العدالة لمعاشيي الشرطة

العدالة هي كل ما تعرفه النفس البشرية بأنه مستقيم وهي ضد الظلم والجور؛ وهي كذلك تعني الحكم بالحق، وهي أيضا…

أكمل القراءة »

السودان: مستشار العميد د. الطاهر أبو هاجة يكتب: حق التعبير الآمن .. وواجب الحفاظ على قدراتنا الإستراتيجية

في مقالى السابق طرحت سؤالا محوريا قلت فيه ماهو سر تكرار وضع القوات المسلحة في مواجهة مستمرة مع المسيرات (…

أكمل القراءة »

السودان: الباقر عبد القيوم يكتب: شكراً جميلاً للجيش الأبيض السعودي

همس الحروف شكراً جميلاً للجيش الأبيض السعودي ✍️ الباقر عبد القيوم على ((همس الحروف) .. شكراً جميلاً للجيش الأبيض السعودي)…

أكمل القراءة »

السودان: عميد شرطة (م) محمد أبوالقاسم عبدالقادر يكتب: شهداء سنقو

– تعتبر المخدرات من أخطر المهددات الأمنية التي تواجه المجتمع الدولي وذلك لما لها من آثار سالبة ونتائج مدمرة ،…

أكمل القراءة »

السودان: العميد شرطة (م) محمد أبوالقاسم عبدالقادر يكتب: معركة الجسر

– العاشر من مايو ٢٠٠٨م سطرت قوات الشرطة ملحمة وطنية في تاريخ السودان الحديث وهي تتصدى للقوة التي تمردت على…

أكمل القراءة »

السودان: العميد شرطة (م) محمد أبو القاسم عبد القادر يكتب: عفواً أيتها الشرطة

– الشرطة هذه المؤسسة الوطنية القومية التي تؤدي مهامها وواجباتها بمهنية وحياد منفذة للقانون وملتزمة بالعدالة وتنظر إلى مواطنيها بعين…

أكمل القراءة »

السودان: العميد شرطة (م) محمد أبو القاسم عبدالقادر يكتب: الشرطة والأمن المجتمعي

– الشرطة من الشعب وبالشعب وإلى الشعب وتعمل على خدمة وحماية الشعب وتحقيق أمنه وإستقراره ، ومنسوبي الشرطة السودانية هم…

أكمل القراءة »

السودان: العميد شرطة (م) محمد أبو القاسم عبد القادر يكتب: وظيفة الشرطة

– خلق الله سبحانه وتعالى النفس الإنسانية وغرس فيها الخير والشر (فألهمها فجورها وتقواها) ؛ ولذلك فإن هذا التنازع النفسي…

أكمل القراءة »

السودان: عميد شرطة (م) محمد أبو القاسم عبدالقادر يكتب: الإنفلات الأمني (٢)

– قلنا في المقال السابق أنه لا يوجد إنفلات أمني في السودان بالمعنى الإصطلاحي الصحيح لهذه العبارة، ولكن توجد محاولات…

أكمل القراءة »

الإنفلات الأمني (١)

بقلم: عميد شرطة (م) : محمد أبوالقاسم عبدالقادر – الأمن إحساس وشعور داخلي يكتنف النفس الإنسانية وهو نقيض الخوف (الَّذِي…

أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى